English
16/01/38

بحث الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور أيمن بن أسعد عبده، مع المدير التنفيذي للمركز الوطني للطب البديل والتكميلي الدكتور عبدالله بن محمد البداح، يوم أمس ، عدداً من الجوانب المشتركة بين "الهيئة" و"المركز"، وما يمكن الاستفادة منه لتطوير الطب البديل والتكميلي وذلك بمقر الهيئة بالحي الدبلوماسي في الرياض.

وتناول الاجتماع سبل التعاون في التسجيل والتصنيف واعتماد البرامج والآليات المقترحة للتعاون المشترك.
وأشار الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية، إلى أهمية الدور المناط بالمركز في التنظيم والارتقاء بالطب البديل والتكميلي، وما يشكله من أهمية في المجتمع، مؤكداً على أهمية تطوير التعاون بين الهيئة والمركز.

فيما عبّر الدكتور عبدالله البداح، عن شكره وتقديره للأمين العام لهيئة التخصصات الصحية، منوهاً بما تبذله "الهيئة" من جهود للارتقاء بالقطاع الصحي في المملكة، مستعرضاً أهداف المركز وآليات العمل والجهود المبذولة.

وجرى خلال اللقاء، تقديم عرض للمركز الوطني للطب البديل والتكميلي تناول مهام المركز، والأسس والمعايير والشروط والضوابط لمزاولة الطب البديل والتكميلي، والأدلة والإجراءات الخاصة به، وجهود المركز في عقد الدورات والبرامج التأهيلية وبرامج التعليم والتدريب المستمر للمتعاملين في مجال نشاطات الطب البديل والتكميلي، وإصدار التراخيص بمزاولة ومراقبة نشاطات المرخص لهم بممارسته أفراداً ومؤسسات وتقويمها.