English
13/06/37

درّب المركز الوطني للطب البديل والتكميلي خلال الفترة الماضية أكثر 270 ممارس صحي على الحجامة من فئة الأطباء والتخصصات الطبية المساعدة.

وأوضح المدير التنفيذي للمركز الوطني للطب البديل والتكميلي د. عبدالله بن محمد البداح أن تدريب الممارسين الصحيين على الحجامة يكون تحت إشراف المركز بما يتناسب مع معايير الجودة ويخضع المتدربين لعدة إختبارات لتقييم مستواهم ومن ثم منحهم الشهادة التدريبية بعد إجتيازها.

وبين د. البداح أن الدورات التدريبية للحجامة ودورات طب الأعشاب أو أي دورات ذات علاقة بالطب البديل والتكميلي والتي يروج لها خارج إشراف المركز تعبر غير نظامية ولا يؤخذ بها كدورات معتمدة.

كما حذر د. البداح من التعامل مع مدّعي العلاج بشد الرأس الذين ظهروا مؤخراً في وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الإجتماعي وذلك لخطورة ما يروجون له علاوةً على عدم ترخيصه في المملكة العربية السعودية لافتقاره للدليل العلمي.

وشددّ د. البداح على ضرورة الإبلاغ عن مدّعي العلاج بالطب البديل والتكميلي وذلك من خلال البريد الإلكتروني info@nccam.gov.sa حفاظاً على صحة وسلامة أفراد المجتمع من خطورة ما يروجون له من ممارسات يوهمون بها المرضى بغرض الربح المادي بعيداً كل البعد عن الممارسات الصحية الآمنة.