English
15/02/38

ضبط المركز الوطني للطب البديل والتكميلي خلال الأشهر الماضية أكثر من 150 مدّعي علاج بالطب البديل والتكميلي في أنحاء المملكة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة ، إضافةً الى إيقاف العديد من الدورات التدريبية ذات الادّعاءات العلاجية في هذا المجال.
 
وقال المدير التنفيذي للمركز د. عبدالله بن محمد البداح أن المركز وإنطلاقًا من دوره الرقابي والتنظيمي قام برصد عدة دورات وإدّعاءات علاجية يروّج لها مدّعيها عبر مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة بالإضافة الى استقبال عدة بلاغات من المواطنين حولها.
 
وأكد د. البداح أن المركز لا يتهاون مع مدّعي الطب البديل والتكميلي الذين لا يحملون ترخيصًا رسميًا منه ، مبينًا أن أبرز الادّعاءات التي تم رصدها هي : العلاج بالطاقة ، والحجامة المخالفة، وشد الرأس ، وربط العنق، وجرح فروة الرأس، والعلاج بالنار ، وعلاج الأبهر والانزلاقات والعديد من الإدعاءات العلاجية للأمراض المزمنة مثل : علاج السكري والضغط وأيضاً علاج السرطان والعقم والفشل الكلوي
 
وحذر د. البداح من التعامل مع مدّعي الطب البديل والتكميلي والاستفسار والابلاغ عن إدّعاءاتهم العلاجية عبر البريد الإلكتروني للمركز info@nccam.gov.sa   أو حساب تويتر @nccam_sa وذلك حمايةً للمجتمع من خطورة ما يروّجون له، مشيرًا الى أن المركز قد نشر على موقعه الإلكتروني في وقتٍ سابق نشرةً توعوية بعنوان " كيف تتعرف على مدّعي الطب البديل والتكميلي؟" هدف من خلالها إلى توعية أفراد المجتمع وتعريفهم بمدّعي الطب البديل والتكميلي وأساليبهم في خداع المرضى واستغلال حاجتهم للعلاج.